استئصال العقدة الحارسة

 تم حقن المادة المشعة و هي النانوكولويد الموسومة بالتيكنيسيوم المشع٩٩م حول الآفة (حول ندبة العمل الجراحي) والانتظار لحوالي ٩٠ دقيقة ثم الاستعانة بالتصوير الومضاني بالغاماكاميرا لرؤية العقدة الحارسة وتحديد موقعها التشريحي في الحفرة الإبطية، ثم تم البحث عن العقدة بواسطة مجس غاما Gamma prob وتحديد مكانها عبر الجلد.
أجري العمل الجراحي تحت التخدير العام وتمت الإستعانة بمجس غاما مرة ثانية في ساحة العمل الجراحي (إذ يعطي الجهاز أعلى إشارة صوتية و أعلى مؤشر رقمي عندما يكون فوق العقدة تماماً) وهكذا استؤصلت العقدة الحارسة بالخاصة وأرسلت إلى لفحص النسجي. 
في حال ثبت إصابة العقدة الحارسة (ايجابية) يجب إجراء تجريف للعقد اللمفاوية الناحية وفي حال كانت العقدة سليمة (سلبية) فلا يتابَع تجريف للعقد اللمفاوية.
كانت نتيجة العقدة الحارسة عند هذه المريضة سليمة دون وجود نقائل ورمية. 
وفّر هذا الإجراء على المريضة القيام بتجريف إبط ومغبن واسع وجنبها الاختلاطات الممكنة التالية للتجريف. وسيساعد تطبيق هذه التقنية في مشفى الاسد الجامعي بتطوير جراحة الثدي بشكل خاص والتخفيف من المراضة التي قد تحدث بعد تجريف الإبط.
قام بهذا العمل أ. د مجدي زين (طب نووي) .و أ.د بيان السيد (جراحة عامة) .
بإشراف ومتابعة مباشرة من مدير المستشفى الأستاذ الدكتور جابر إبراهيم.
مع العلم أن جهاز (مجس غاما Gamma prob) تم تقديمه كهدية للمستشفى بمتابعة وجهود إدارة المستشفى.

 

فيديو

 

شاركنا بتعليقك على الخبر

الاسم البريد الإلكتروني البلد
أكتب تعليقك هنا