اجتماع تنسيقي لمشافي وزارة التعليم العالي

 برئاسة الدكتور إبراهيم جمعة معاون المدير العام للشؤون الإدارية وحضور الأستاذة الدكتورة زينب العرفي معاون المدير العام للشؤون الطبية وممثلين عن مشافي وزارة التعليم العالي عُقد في مستشفى الأسد الجامعي اجتماع تنسيقي لمناقشة المقترحات حول تعديل التعليمات التنفيذية الصادرة بالقرار /1313/ لعام 2015 الخاصة بأحكام المرسوم رقم /346/ لعام 2006 والمتعلقة بالمهن الشاقة والخطيرة .

 

    مقترحات مشافي التعليم العالي حول تعديل التعليمات التنفيذية للمرسوم / 346 / لعام 2006

1 – التأكيد على ضرورة  وضع معايير دقيقة وضوابط تحقق الاستفادة الحقيقية بما ينسجم مع المادة

/ 1 / من المرسوم / 346 / التي تعرف المادة الخطيرة كما يلي :

هي أي عمل يمكن أن يؤدي القيام به إلى أضرار على الصحة أو الحياة نتيجة التعرض إلى عوامل  أو ظروف عمل خطيرة في بيئة العمل ، على الرغم من تطبيق شروط الصحة والسلامة المهنية .

2 – التأكيد على وضع سجل طبي دقيق للعاملين بالمهن الخطيرة يضمن تحقيق العمال للشروط الواردة في المادة الخامسة من المرسوم التي تنص على انه :

(( يشترط للاستفادة من أحكام هذا المرسوم ثبوت ممارسة العامل للمهن الواردة فيه طيلة المدة المذكورة بشكل فعلي

وتشكل لجان فنية للتأكد من توفير المعايير والشروط المشار إليها أعلاه )) بحيث لا يكون هناك انقطاع خلال هذه

السنوات عن مزاولة نفس العمل أو انتقاله إلى عمل آخر غير شاق او خطير ثم العودة مجدداً إلى نفس عمله السابق .

 

3 – اقتراح تشميل بعض الحالات بالمادة (9 ) : فيما يتعلق بالاخماج المسرطنة والأعمال المسببة لها

مثل ( فيروس التهاب الكبد C,B  ) و ( فيروس نقص المناعة الإنساني ) كما يلي :

 يستفيد من أحكام المرسوم الفئات عالية الخطورة الآتية :

-          الأطباء الذين يقومون بالاستقصاءات الجارحة مثل : ( الهضمية –الصدرية – الأشعة –الدم –القلبية ) .

-          كافة الممرضات ، حيث يتم تغيير دوامهن بشكل دوري .

-          العاملين في شعبة الغسيل .

4 – بما يتعلق بالمادة ( 10 ) – اقتراح توصيف الحالات التي تتعامل مع الأشعة كما يلي :

أ -  يستفيد من أحكام المرسوم الفئات عالية الخطورة التي تضم جميع العاملين في المشافي التي يتم فيها

معالجة مرضى السرطان بالطرق العلاجية التالية مجتمعة :

-          المعالجة الإشعاعية على أجهزة الكوبالت المشع والمسرعات الخطية .

-          المعالجة بمركبات اليود المشع .

-           المعالجة بالنظائر المشعة .

-          حقن المرضى بالنظائر المشعة غاما وأشعة إكس بغية إجراء الدراسات الشعاعية التشخيصية اللازمة .

 

ب – يعتبر إجراء قياس التكسرات الصبغية ضرورياً وملزماً ولكنه غير كافي كونه يعد مشعراً أساسياً للتعرض للمواد

 

 

المسرطنة والإشعاع المسرطن على أن يلتزم صاحب العمل بدفع نفقات إجراء هذا القياس كاملة.

شاركنا بتعليقك على الخبر

الاسم البريد الإلكتروني البلد
أكتب تعليقك هنا