مقدمة ترحيبية من قبل السيد مدير المستشفى

الأخوة زوار ومراجعي مستشفى الأسد الجامعي

 

يسعدني أن أرحبَّ بكم أجمل ترحيبٍ في مستشفى الجامعي وهو مستشفى جامعيٌّ تعليميٌّ تابعٌ لوزارة التعليم العالي في الجمهورية العربية السورية.

في مسيرته التي امتدت لأكثر من ثلاثة عقودٍ، حرص الكادر الإداري والطبي في المستشفى على تقديم رسالةٍ نبيلةٍ ورؤيةٍ واضحةٍ، كان هدفه خلالها خدمة المرضى وتوفير خدمات التشخيص والعلاج لأبناء القطر السوري والدول العربية المجاورة، وكان هاجسه الأوحد تقديم الرعاية الطبية العامة والمتخصصة بجودةٍ وإتقانٍ وبمعاييرَ عالميةٍ.

 إلى جانب ذلك كان الاهتمام الدائم بالبحث العلمي والطبي، وتقديم التدريب المهني والأكاديمي لطلبة الكليات الطبية وطلاب الدراسات العليا في مجالات الطب البشري والصيدلة وعلوم التأهيل وكافة المجالات الصحية، وبالإضافة لتأمين التدريب والتأهيل الفني اللازم للجهات الطبية والتمريضية والمهن المساندة.

كما ويسرنا من خلال الموقع الإلكتروني للمستشفى أن نقدم لكم أبرز المعلومات التي تتعلق بالمستشفى وتطوره، ورؤيته ورسالته وأهدافه وأبرز الخدمات الطبية المتخصصة التي تقدم للمرضى وللمراجعين وللمتعاملين مع المستشفى وعلى مختلف المستويات.

يضم المستشفى كافة الاختصاصات الطبية السريرية الأساسية الدقيقة والفرعية بمساحة تصل إلى 77000 م2، ويحتوي على600 سريرٍ  للمرضى و50 سريراً للعنايات المشددة وعلى 14 غرفة عملياتٍ مزودةٍ بالتجهيزات والتقنيات المتطورة.

سيضاف إلى ما سبق ضمن مشروع التوسعة قيد الإنجاز والتي تبلغ مساحتها الطابقية 22700 م2، 200 سريرٍ للمرضى  و20 سريراً للعناية المشددة بالإضافة ل 9 غرف عمليات.

قدم المشفى الخدمة الطبية في عام 2018 لحوالي 107 ألف مراجع للعيادات و25200 مريض مقبول في المشفى وذلك عبر الأقسام والشعب الطبية: 

الشعب الطبية الجراحية: الجراحة العامة، جراحة القلب، الجراحة العصبية، جراحة الأوعية الدموية، جراحة المفاصل، الجراحة الصدرية، الجراحة البولية.

الشعب الطبية الداخلية: الأمراض القلبية، الأمراض العصبية، الأمراض المفصلية، الأمراض الصدرية، أمراض الكلية، أمراض الغدد الصم، الأمراض الهضمية، أمراض الدم، الإسعاف.

قسم المخبر وقسم الأشعة التشخيصية والتداخلية

بالإضافة للأقسام والشعب الطبية المساعدة التي تشمل: التخدير، العلاج الفيزيائي، التشريح المرضي، وحدة القثطرة القلبية، الصيدلية البحث العلمي.

وفي ضوء الطلب المتزايد على العلاج في المستشفى على المستويين المحلي والعرب، واسهاماً من المستشفى في دعم المنظومة الصحية في القطر سيتم استحداث أقسامٍ واختصاصاتٍ جديدةٍ (منها المركز الوطني للخلايا الجذعية والمركز الوطني لزراعة الأعضاء) تضاف للاختصصات المتميزة الموجودة حالياً وأجنحةٍ تتميز بتقديم الرعاية الصحية لطبقة رجال الأعمال.

وإننا نعاهد الله والوطن وأبناءه أن نكون الجند الأوفياء لبذل قصارى الجهود من أجل تقديم الرعاية الطبية المتميزة للمرضى من أبناء وطننا واشقائنا العرب، في ظل راعي مسيرة البناء و العطاء السيد رئيس الجمهورية الدكتور بشار الأسد.

مع أطيب الأمنيات بموفور الصحة والعافية

 

                           المدير العام لمستشفى الأسد الجامعي في دمشق

 الأستاذ الدكتور

حسين شفيق المحمد